وصل وفد من حركة حماس ، برئاسة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية اليوم الثلاثاء إلى القاهرة، لمناقشة الأوضاع بقطاع غزة ووقف إطلاق النار وتبادل المحتجزين والأسرى.

 

وأفاد بيان صادر عن الحركة بأن “هنية وصل اليوم إلى العاصمة المصرية القاهرة على رأس وفد من قيادة الحركة، لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين حول الأوضاع السياسية والميدانية في ظل الحرب العدوانية على غزة والجهود المبذولة لوقف العدوان، وإغاثة المواطنين وتحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني”.

 

وتعتقد إسرائيل أن نحو 130 محتجزا ما زالوا في غزّة بعد الهجوم الذي شنّته الفصائل الفلسطينية في 7 أكتوبر، وأسفر عن مقتل نحو 1160 شخصًا، حسب وكالة “فرانس برس”.

 

ويواصل الجيش الإسرائيلي عدوانه المُكثّف وغير المسبوق على قطاع غزة، جوا وبرا وبحرا، للشهر الخامس تواليا، مُخلّفا آلاف الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء.

 

ولا يزال آلاف الشهداء والجرحى لم يتم انتشالهم من تحت الأنقاض، بسبب تواصل القصف وخطورة الأوضاع الميدانية، في ظل حصار خانق للقطاع وقيود مُشددة على دخول الوقود والمساعدات الحيوية العاجلة للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الكارثية.