قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، يوم الأحد، إن قيادة حركة “حماس” في الخارج تتطلع إلى استبدال زعيمها في غزة يحيى السنوار.

وخلال تقييم أجراه مع قائد القيادة الجنوبية في  الجيش الإسرائيلي  ، اللواء يارون فينكلمان، قال غالانت إن  حماس  لم تعد “تثق في قادتها”.

ولم تصل القوات الإسرائيلية  للسنوار  ، أو للقائد العسكري لحركة حماس محمد الضيف ونائبه مروان عيسى.

وأشارت تقارير إسرائيلية إلى أن السنوار انقطع عن الاتصال بقيادة الحركة في الخارج منذ نهاية شهر يناير، كما أن مشاركته في المفاوضات الجارية بشأن  الرهائن  موضع شك.

وأضاف غالانت: ” فرع حماس في  غزة  لا يرد. لا يوجد قادة في الميدان للتحدث معهم وهذا يعني أن هناك مناقشات لتحديد من يدير القطاع. حاليا لا يوجد أحد يقود العمليات”.

وادعى المسؤول الإسرائيلي أن قيادة حماس في الخارج تبحث عن قادة جدد في غزة وبديل للسنوار، حسبما نقل موقع “تايمز أو إسرائيل”.

وكان تقرير نشره موقع “والا” الإسرائيلي، في التاسع من فبراير، قد قال إن السنوار، أصبح منعزلا عن قيادة حماس في الخارج، بسبب القصف المستمر الذي تشنه إسرائيل على القطاع.

وبحسب “والا” تقدر مصادر سياسية أن زعيم الحركة لم يكن طرفا في قرار رد حماس على الخطوط العريضة  لصفقة الرهائن  الأخيرة المقترحة، ولم يشارك في صياغة الرد.