أعلن حزب الله اللبناني اليوم الثلاثاء، استهداف ‏مقر قيادة المنطقة الشمالية الإسرائيلية في مدينة صفد بعدد من المسيرات الهجومية الانقضاضية.

 

 

وقال حزب الله، في بيان صحافي إنه في إطار الرد على جريمة اغتيال القائد الكبير الشيخ صالح العاروري ‏وإخوانه ‏المجاهدين الشهداء في الضاحية الجنوبية لبيروت وجريمة ‏اغتيال القائد الشهيد وسام الطويل، قام حزب الله باستهداف ‏مقر قيادة المنطقة الشمالية التابع لجيش العدو في مدينة صفد ‏المحتلة “قاعدة دادو” ‏بعدد من المسيرات الهجومية الانقضاضية.‌‏

 

وتزامن رد حزب الله مع استهداف مسيرة إسرائيلية سيارة على طريق الغندورية في قضاء النبطية بصاروخ موجه ما أدى إلى مقتل 3 من عناصر الحزب.

 

وكانت وسائل إعلام لبنانية أفادت بسقوط إصابات جراء قصف مسيرة إسرائيلية بصاروخ موجه لسيارة في جنوب لبنان.

 

وفي وقت سابق من يوم أمس، قتل قائد في قوة الرضوان التابعة لحزب الله، في قصف استهدف سيارته في جنوب لبنان، وهو ما وُصف بالضربة المؤلمة للحزب، ما من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد بينه وبين إسرائيل.

 

ونعى الحزب في بيان له القائد وسام حسن طويل من بلدة خربة سلم في جنوب لبنان، وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها وصف قائد من دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل.

وقد أجمعت المعلومات على أن الطويل هو قائد في قوة الرضوان، بينما قال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية أنه كان يتولى مسؤولية قيادية في إدارة عمليات حزب الله في الجنوب.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية قولها إن مقتل الطويل تعد ضربة مؤلمة جداً، مرجحة أن تؤدي إلى تصاعد المواجهات بين حزب الله وإسرائيل.