قال المتحدث باسم وزارة الصحة، بغزة، أشرف القدرة، اليوم الأربعاء، إن حصيلة ضحايا المجزرة الأكبر والأعنف التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي داخل المستشفى المعمداني بلغت 471 شهيداً ولازالت 28 حالة حرجة، إضافة إلى 314 إصابة بجراح مختلفة.

 

 

كما أشار خلال مؤتمر صحفي حول التداعيات الخطيرة للعدوان الإسرائيلي المستمر، إلى أن إجمالي ضحايا العدوان الإسرائيلي لليوم الـ 12 على التوالي، بلغ 3478 شهيداً، و12065 إصابة بجراح مختلفة.

 

وقال القدرة إن المجازر المتلاحقة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي تشكل تطهيراً عرقياً وتهديد للوجود الفلسطيني، وتابع: بأن دخول الاحتلال الإسرائيلي في مرحلة استهداف المستشفيات وتجرئه على ارتكاب مجزة فاقت الوصف داخل حرم المستشفى المعمداني “تهديد خطير للمنظومة الصحية”.

 

وأشار إلى أن 70 % من ضحايا العدوان الإسرائيلي كانت من الأطفال والنساء والمسنين، فيما المجازر التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق العائلات بلغ 433 عائلة وصل منها 2421 شهيدا فقط ولازال المئات منهم تحت الأنقاض.

 

وأردف القدرة بأننا “تلقينا نحو 1300 بلاغ عن مفقودين تحت الأنقاض منهم 600 طفل”، متوقعاً وجود أحياء بين المفقودين تحت الأنقاض ولكن عملية الوصول إليهم تواجه صعوبات كبيرة بسبب الاستهداف المستمر وضعف الإمكانيات.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إنه “بعد دخول المستشفيات في مرحلة الانهيار الفعلي فإن الساعات القادمة خطيرة على مستقبل تقديم الخدمات الصحية للمرضى والجرحى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *