أكد الرئيس محمود عباس “حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه في مواجهة إرهاب المستوطنين وقوات الاحتلال”، موجهاً بتوفير كل ما يلزم من أجل تعزيز صمود وثبات أبناء شعبنا في وجه الجرائم المرتكبة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

 

جاء ذلك خلال ترأس الرئيس عباس اليوم السبت، اجتماعاً قيادياً طارئا ضم عدداً من المسؤولين المدنيين والأمنيين، موجهاً بتوفير الحماية لأبناء شعبنا، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

 

ويتزامن ذلك مع إعلان المقاومة الفلسطينية بغزة بدء عملية (طوفان الأقصى)، والتي بدأتها بإطلاق آلاف الرشقات الصاروخية تجاه تل أبيب ومستوطنات الغلاف، واقتحام واسع من قبل المقاومين لمستوطنات غلاف غزة، واحتجاز عدد من المستوطنين داخل قطاع غزة.