قال الجيش الإسرائيلي إن 203 أسرى إسرائيليين موجودون في قطاع غزة، بينهم 30 لغاية 18 عاماً و20 شخصاً بالغين، بالإضافة إلى بين 100-200 جرى تصنيفهم على أنهم “مفقودون”.

 

 

وأشار الجيش الإسرائيلي في بيان له، اليوم الخميس، إن “معظم الأسرى في قطاع غزة على قيد الحياة”.

 

وكان أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، قال إن عدد الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة بين 200 إلى 250 أسيراً.

 

وأشار أبو عبيدة، في كلمة له، يوم الاثنين الماضي، إن 22 أسيراً فقدوا حياتهم حتى الآن بسبب القصف المتواصل على قطاع غزة.

 

وأوضح أبو عبيدة، أننا “نرعى الأسرى بما يقتضيه الواجب الأخلاقي والإنساني، ويأكلون مما نأكل ويشربون مما نشرب”.

 

وأضاف: “لدينا مجموعة من المحتجزين من جنسيات مختلفة فإنا نعتبرهم ضيوفا لدينا، وفي اللحظة التي تسمح بها الظروف الميدانية باطلاق سراحهم سنقوم بذلك”.

 

وتابع أبو عبيدة: “ندعو كل دول العالم لتحذير حملة جنسياتها من القتال في جيش العدو، وأي مقاتل في جيش الاحتلال يحمل جنسية أخرى سنتعامل معه كعدو مباشر”.

 

وأردف: “نؤكد لكل العالم وكل من يريد أن يتدخل في ملف الأسرى، أننا مصرون على إدخال الفرحة إلى كل بيت فلسطيني في هذه الملف المقدس”.

 

وكانت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، اقتحمت بآلاف المقاومين، إلى جانب فصائل المقاومة الفلسطينية، مستوطنات غلاف غزة، يوم السبت، 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023، وقتلت مئات الجنود الإسرائيلين، وأسرت قرابة 150 جندياً، واستولت على معدات عسكرية في المواقع المنتشرة داخل الغلاف، ضمن معركة “طوفان الأقصى” المستمرة، والتي جاءت رداً على اعتداء الاحتلال على أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته وأسراه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *