أطلقت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية حزمة متعددة المحاور من خدمات الذكاء الاصطناعي؛ بهدف تعزيز التحول الرقمي، وتحقيق الاستفادة القصوى من هذه التقنية التي أصبحت أحد العناوين البارزة لعصر الثورة الصناعية الرابعة، وبما يسهم في التوظيف الأمثل لتلك التقنية الجديدة في مجال التمكين الرقمي للجهات الحكومية كجزء من الدور الاستراتيجي لـ«الهيئة» في هذا السياق.

وتشمل محاور الحزمة توفير مجموعة من خدمات الذكاء الاصطناعي الداعمة لممكنات الحكومة الرقمية سواء على السحابة السيادية الاتحادية، أو على البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات U.ae.
وفي سياق الحزمة، تم إطلاق خدمة «فكرة اسم»، وهي مبادرة مبتكرة وغير مسبوقة تتيح لأي مستثمر أو رائد أعمال الحصول على اسم نطاق إماراتي مناسب للنشاط التجاري الذي يرغب في مزاولته بالاستعانة بالذكاء الاصطناعي ChatGPT.

وأكد معالي طلال بالهول الفلاسي رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية أهمية مواكبة التقنيات الناشئة، والتعامل معها بما يعزز الكفاءة الحكومية ويدفع مسيرة التحول الرقمي قُدُماً، وقال: «من خلال إشرافها على واحد من أهم القطاعات، وهو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تعمل الهيئة على تبني وتطبيق أحدث التقنيات لتعزيز دورها كممكّن للتحول الرقمي في الحكومة والمجتمع، وبما ينسجم مع رؤية نحن الإمارات 2031 التي أطلقتها قيادتنا الرشيدة للأعوام العشرة الأولى من الخمسين الثانية، والتي تنص على إنشاء المنظومة الأكثر ريادة وتطوراً، وتعزيز الأداء الحكومي، وتطوير أفضل نماذج عمل مرنة من حيث النتائج والفاعلية».
من جانبه، قال المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية: «منذ مطلع فبراير 2023، حين وجّهت الحكومة بضرورة استكشاف الآفاق العملية للذكاء الاصطناعي التوليدي، أطلقنا مختبرات ابتكار وورش عمل داخلية بمشاركة العديد من كفاءات الهيئة، وتوصلنا إلى باقة من المبادرات التي تجمع بين تعزيز الكفاءة الحكومية، وزيادة رضا المتعاملين، وتسهيل مهمة الجهات الحكومية في تطبيق التحول الرقمي عبر الاستخدام الأمثل لحلول الذكاء الاصطناعي المتاحة. وستشهد الفترة القريبة القادمة تطبيق العديد من هذه المبادرات بشكل متدرج، وبما يضمن أعلى قدر من التنسيق مع الجهات ذات الصلة على مستوى الحكومة لتحقيق الاستفادة القصوى».

وأضاف المسمار: «إن خطة (الهيئة) في مجال الذكاء الاصطناعي تستلهم المبادئ والخطوط العامة لدليل استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي الذي أطلقه مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد مطلع مايو 2023، والذي يرشد المؤسسات والأفراد حول كيفية توظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي، وتعزيز استخداماته في مختلف مجالات العمل».
وتشمل الحزمة في محطاتها القادمة تحديثات كبيرة على البوابة الرسمية لحكومة الدولة U.ae باستخدام الذكاء المعزز، وهو مزيج من الذكاء الاصطناعي والذكاء البشري. كما تشمل إضافة العديد من خدمات الذكاء الاصطناعي إلى السحابة السيادية للحكومة.
وبالتوازي مع تطوير المبادرات المدعومة بالذكاء الاصطناعي، قالت «الهيئة»، إنها بصدد إطلاق خطة تدريبية، تشمل عقد ورش عمل عن الذكاء الاصطناعي وحالات الاستخدام في القطاع العام، وتوفير التدريب العملي لتهيئة الكفاءات ذات الصلة على استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي المندرجة ضمن الحزمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *