قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اليوم الأربعاء، إن “أي مرونة في التفاوض حرصاً على دماء شعبنا يوازيها استعداد للدفاع عنه”.

وفي كلمة بثها التلفزيون دعا هنية الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية “والداخل المحتل” إلى “شد الرحال إلى الأقصى منذ اليوم الأول من رمضان”.

وميدانيا، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الأربعاء، أنها قصفت من جنوب لبنان موقعين عسكريين في شمال إسرائيل بـ40 صاروخاً من طراز “غراد”.

وأضافت في بيان على تليغرام أنها استهدفت مقر “اللواء الشرقي 769” وثكنة المطار في بيت هلل في شمال إسرائيل.

وأضافت أن هذا القصف يأتي في سياق الرد على الأحداث في قطاع غزة، ومقتل قيادات ومقاتلين بالضاحية الجنوبية في لبنان.

وكانت صفارات الإنذار قد دوَّت اليوم في عدد من التجمعات السكانية في شمال إسرائيل على الحدود مع لبنان.

وأخليت البلدات الإسرائيلية القريبة من الحدود الشمالية مع لبنان من عدد كبير من سكانها منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول، بعدما بدأت هجمات شبه يومية بين حزب الله اللبناني والجيش الإسرائيلي على الحدود.

ومنذ اليوم التالي للهجوم غير المسبوق الذي شنّته حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، تشهد الحدود اللبنانية تصعيداً بين إسرائيل من جهة وحزب الله وفصائل فلسطينية مسلحة من جهة أخرى.

وبشكل شبه يومي يستهدف حزب الله مواقع إسرائيلية من جنوب لبنان. ويردّ الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي يقول إنه يستهدف “بنى تحتية” للحزب في لبنان وتحركات مقاتلين قرب الحدود. ويتبادل طرفا النزاع التهديدات بتوسيع نطاق الحرب.