وقال نتانياهو في مقابلة مع القناة 14 الإسرائيلية “المرحلة العنيفة من المعارك ضد حماس على وشك الانتهاء. هذا لا يعني أن الحرب على وشك الانتهاء، لكن الحرب في مرحلتها العنيفة على وشك الانتهاء في رفح”.

واضاف رئيس الوزراء، في أول مقابلة معه تجريها قناة تلفزيونية إسرائيلية منذ بدء الحرب ضد حماس في السابع من أكتوبر، “بعد انتهاء المرحلة العنيفة، سنعيد نشر بعض قواتنا نحو الشمال، وسنفعل ذلك لأغراض دفاعية في شكل رئيسي، ولكن أيضا لإعادة السكان (النازحين) إلى ديارهم”

وجاء في تصريحات نتنياهو:

  • غير مستعد لإقامة دولة فلسطينية ولن أسمح بتسليم غزة للسلطة الفلسطينية.
  • الاستيطان في قطاع غزة ليس هدفا أو أمرا واقعيا، وسنسيطر أمنيا على غزة خلال الفترة المقبلة وقد حاولنا نقل المسؤولية إلى العشائر لكن حماس قضت على المحاولة.
  • نحن في حرب أمام 7 جبهات هي حماس وحزب اللهوالحوثيون والميليشيات العراقية والسورية والضفة الغربية وإيران.
  • رأينا توقفا دراماتيكيا للأسلحة الأميركية ويمكن مواصلة الحرب بما لدينا لكن نفضل الحصول على مزيد منها.
  • علينا رفع الاستثمار في صناعاتنا العسكرية المحلية للتوقف عن الارتباط بالآخرين.
  • لم نتأكد حتى الآن من نجاح عملية اغتيال القيادي في حماس رائد سعد.
  • أنا مستعد للتوصل إلى اتفاق جزئي مع حركة حماس لاستعادة جزء من المختطفين وهذا ليس سرا.
  • هناك دعوات لقتلي ونداءات بغيضة بحقي، توجد أقلية منظمة وممولة هنا هدفها إسقاط الحكومة واستبدالها لحكومة يسارية ستقيم الدولة الفلسطينية.
  • نوفر حماية خاصة للمنشآت الحساسة التي قد تتعرض للقصف.
  • نخوض معارك في قلقيلية وطولكرم وفي كل المكان الأخرى ولا حصانة لأي أحد، وعملياتنا في الضفة الغربية شديدة جدا وتشمل سلاح الجو.
  • اقتصادنا قوي لكنه يقاسي تحت عبء الحرب.