وعندما سُئل نتنياهو عما إذا كان يوافق على إنهاء الحرب كجزء من صفقة الرهائن، قال في تصريحه للقناة 14 الإسرائيلية إنه لن يفعل ذلك، مضيفا: “لن أوقف الحرب وأترك ​​حماس واقفة في غزة”، حسب ما نقل موقع “أكسيوس”.

وأضاف: “أنا مستعد للتوصل إلى اتفاق جزئي، ليس سرا، من شأنه أن يعيد بعض الناس. لكننا ملتزمون بمواصلة الحرب بعد فترة التوقف من أجل تحقيق هدف تدمير حماس. لن أستسلم”.

هذه التصريحات تعني أن نتنياهو تراجع عن المقترح، الذي أعلنه الرئيس الأميركي جو بايدن، والذي كان سيؤدي في نهاية المطاف إلى إطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين وإلى هدوء مستدام في غزة، وفق “أكسيوس”.