استقبل الشيخ صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في مقره ببيروت، نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين جميل مزهر على رأس وفدٍ مركزي من الجبهة ضمّ عضو المكتب السياسي مروان عبد العال، وهيثم عبده مسؤول الجبهة في لبنان، وعضو اللجنة المركزية أحمد خريس، فيما حضر اللقاء من حركة (حماس) موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي للحركة، وعلي بركة رئيس دائرة العلاقات الوطنية في الخارج، وأحمد عبد الهادي ممثل الحركة في لبنان.

واستعرض الجانبان تطورات القضية الفلسطينيّة في ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل على الأرض والشعب الفلسطيني والمقدسات، وتصدي الجماهير بكل شجاعة لهذا العدوان، كما بحث المجتمعون الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد توقف الاشتباكات المؤسفة في المخيم قبل يومين.  بحسب بيان مشترك للجانبين.

وأكد اللقاء على “ضرورة توحيد الجهود وتصعيد المقاومة ضد الاحتلال والاستيطان وتهويد القدس وتقسيم المسجد الأقصى المبارك، ودعم قضية الأسرى ونضالهم ضد سلطات الاحتلال، وفق إستراتيجيّةٍ وطنيةٍ واحدة لمواجهة الاحتلال وحكومته الفاشيّة”. وفق تعبير البيان.

وأدان البيان، قيام “الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية بحملة اعتقالات سياسية والاستمرار في التنسيق الأمني”، مطالبًا بوقف الاعتقالات والإفراج الفوري عن المعتقلين، داعيا “قيادة السلطة للعودة إلى مربع الانتفاضة والمقاومة وصولًا إلى تحقيق الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني على أسسٍ وطنيةٍ وديموقراطيّة”، وفق البيان.

وأكَّد المجتمعون دعمهم لجميع الجهود المبذولة لتثبيت وقف إطلاق النار في مخيم عين الحلوة وخصوصًا مبادرة الرئيس نبيه بري، مؤكدين على انهاء المظاهر المسلّحة من الشوارع، وعودة النازحين إلى المخيم، وإخلاء المدارس من المسلحين كافة، وصولًا إلى تسليم المتورطين في عمليات الاغتيال التي حصلت في المخيم في ٢٩ و٣٠ تموز/ يوليو الماضي.

كما أكَّد اللقاء على “تحريم الاقتتال الداخلي وعدم اللجوء إلى السلاح في حل النزاعات في المخيمات الفلسطينية وتفعيل العمل الفلسطيني المشترك واسناد مهام حفظ الأمن إلى القوة الأمنية المشتركة بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية في لبنان”.

وأكَّد المجتمعون حرصهم على السلم الأهلي في لبنان، وعلى تعزيز العلاقات الأخوية مع الشعب اللبناني ومع المرجعيات اللبنانية كافة وخصوصًا في منطقة صيدا والجنوب.

المزيد على دنيا الوطن ..https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2023/09/16/1535208.html#ixzz8DTfoCULG
Follow us:@alwatanvoice on Twitter|alwatanvoice on Facebook

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *