أعلن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي، الإفراج عن مدير عام محطة زابوريجيا بعد اعتقال عدة أيام.

 

ونقلت “رويترز” عن شركة الطاقة النووية الأوكرانية في وقت سابق، قولها، إن دورية روسية اعتقلت “إيهور موراشوف” وهو في طريقه من أكبر محطة نووية في أوروبا، إلى بلدة إنرهودار الجمعة.

وقال غروسي في تغريدة عبر “تويتر” الإثنين:”أرحب بالإفراج عن إيهور موراشوف، المدير العام لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا؛ لقد تلقيت تأكيدًا بأن موراشوف عاد إلى عائلته بأمان”.

وألقت روسيا وأوكرانيا باللوم على بعضهما البعض في القصف الذي ألحق أضرارًا بالمباني على أراضي المحطة، ودعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إنشاء منطقة حماية حول الموقع للحد من مخاطر وقوع حادث كارثي محتمل، ومن المقرر أن يجري جروسي محادثات في موسكو وكييف هذا الأسبوع.

الوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت، السبت، إن اعتقال موراشوف “له تأثير فوري وخطير على عملية صنع القرار فيما يتعلق بضمان سلامة وأمن المحطة” ، مما يزيد من المخاوف الأمنية القائمة في المنشأة.

وكانت موسكو أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مدير محطة زابوريجيا، محتجز بشكل مؤقت للاستجواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *