لم تهدأ محركات البحث خلال الساعات الماضية، شغفا في معرفة أي تفاصيل حول الشرطي المصري منفذ إطلاق النار على الحدود مع إسرائيل.

فبعد تسليم جثمانه لمصر، صباح اليوم الإثنين، نشرت وسائل إعلام إسرائيلية صورا للشرطي الذي قالت إن اسمه هو محمد صلاح، ويبلغ من العمر 22 عاما، مشيرة إلى أنه من سكان العاصمة القاهرة.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

ووفق إذاعة الجيش الإسرائيلي، فقد تمت إعادة جثمان الشرطي إلى مصر، دون المزيد من التفاصيل.

والسبت، أعلنت إسرائيل عن تسلل جندي مصري إلى أراضيها، وقتله ثلاثة من جنودها، قبل أن يرديه أحدهم قتيلا.

من جهته، قال الجيش المصري في بيان له، إن “أحد عناصر الأمن المكلفة بتأمين خط الحدود الدولية قام بمطاردة عناصر تهريب المخدرات.. وأثناء المطاردة قام فرد الأمن باختراق حاجز التأمين وتبادل إطلاق النيران مما أدى إلى وفاة عدد 3 أفراد من عناصر التأمين الإسرائيلية وإصابة اثنين آخرين بالإضافة إلى وفاة فرد التأمين المصري أثناء تبادل إطلاق النيران”.