التقى معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، معالي فام مينه تشينه رئيس وزراء جمهورية فيتنام الاشتراكية، لبحث سبل الارتقاء بالعلاقات التجارية والاستثمارية بين الدولتين الصديقتين إلى آفاق جديدة من الشراكة والنمو الاقتصادي المشترك، خاصة بعد إطلاق المحادثات الهادفة إلى التوصل لاتفاقية شراكة اقتصادية شاملة بين البلدين، والتي جرت الجولة الأولى منها في العاصمة الفيتنامية هانوي في الخامس من يونيو الجاري.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وتطرقت المناقشات التي جرت بين معالي الزيودي ورئيس الوزراء الفيتنامي إلى آخر مستجدات استعداد دولة الإمارات لاستضافة المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمنظمة التجارة العالمية الذي تستضيفه العاصمة أبوظبي مطلع عام 2024، وسبل التعاون بين دولة الإمارات وفيتنام للمساهمة في حشد الجهود الدولية لبناء توافق في الآراء حول القضايا الرئيسية المتعلقة بالتجارة الدولية مثل إصلاح منظمة التجارة العالمية وحل النزاعات وتطوير القواعد الدولية للتجارة الرقمية.

 

وجاء اللقاء بين معالي الزيودي ورئيس الوزراء الفيتنامي ضمن زيارة رسمية يقوم بها وفد إماراتي برئاسة معاليه إلى فيتنام، وشهدت العديد من اللقاءات مع الوزراء وكبار المسؤولين في الحكومة الفيتنامية، بالإضافة إلى نخبة من قادة الأعمال وممثلي القطاع الخاص ومجتمع الأعمال في فيتنام.

 

وعقد معالي الزيودي خلال الزيارة لقاءات مع كل من معالي نغوين هونغ ديين وزير الصناعة والتجارة، وسعادة تران كووك خانه نائب وزير الصناعة والتجارة، بالإضافة إلى معالي نغوين تشي دونغ وزير التخطيط والاستثمار.

 

وجرى خلال هذه الاجتماعات استكشاف الارتقاء بالعلاقات الثنائية وتوفير المزيد من الفرص المتبادلة لمجتمعي الأعمال في الدولتين، وكذلك سبل تسهيل التعاون مع القطاع الخاص وتحديد أولويات الاستثمار في القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

 

كما التقى معالي الزيودي بفام تان كونغ رئيس غرفة التجارة والصناعة الفيتنامية لبحث سبل فتح آفاق جديدة من التعاون التجاري والاستثماري مع التركيز على الفرص التي يتيحها الموقع الجغرافي الفريد لدولة الإمارات وخدماتها اللوجستية عالمية المستوى لدعم المصدرين والمصنعين في فيتنام.

 

وألقى معالي ثاني الزيودي كلمة افتتاحية أمام منتدى الأعمال الإماراتي الفيتنامي بحضور نخبة من ممثلي الشركات الفيتنامية الرائدة في إنتاج الأغذية والمعادن وصناعات السيارات الكهربائية وغيرها.