أعلنت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الخميس، الفائزين في مسابقة «اصنع في الإمارات للشركات الناشئة» التي تنعقد للمرة الأولى، ضمن جهود الوزارة للتركيز على الاستدامة الصناعية، وإتاحة الفرصة لعرض نماذج أعمال تعزز التحول التكنولوجي المستدام، وتدعم توجهات صناعات المستقبل.

وتضمنت المسابقة 24 شركة ناشئة تأهلت للمشاركة في المسابقة، من إجمالي 400 طلب للمشاركة، تلقتها الوزارة، 60% منها من شركات ناشئة حول العالم، وحصل الفائز بالمرتبة الأولى على 100 ألف درهم، في حين حصل الفائز بالمركز الثاني على 70 ألف درهم، ونال الفائز بالمركز الثالث 50 ألف درهم، لتمويل مشاريعهم الهادفة لتطوير أعمالهم.
وقالت معالي سارة الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة: «أصبحت دولة الإمارات مركزاً عالمياً للابتكار والعلوم والتكنولوجيا، وهي توفر منصة مثالية للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا لاختبار مفاهيم جديدة، وتعزيز الحلول المتقدمة للتحديات المعاصرة مثل تغيّر المناخ، فضلاً عن دعم النمو الاقتصادي».
وأضافت معاليها: «تعد الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا محركاً أساسياً للنمو الاقتصادي. فهي توفر فرص عمل، وتقدم منتجات وخدمات جديدة، وتشجع الابتكار، ويمكنها إيجاد حلول فعالة للكثير من التحديات التي يشهدها العالم، وبالتالي فإن خلق بيئة مواتية للشركات الناشئة ذات التقنية العالية لتزدهر في دولة الإمارات العربية المتحدة هو من أولوياتنا، وركيزة أساسية في الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة».

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!