اقترحت إسرائيل أن يغادر كبار قادة حركة حماس قطاع غزة كجزء من اتفاق أوسع لوقف إطلاق النار، حسبما قال مسؤولان مطلعان على المناقشات الجارية لشبكة «سي إن إن».

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

 

photo

وقالت شبكة «سي إن إن» إن مدير جهاز الاستخبارات الإسرائيلي «الموساد»، ديفيد برنياع، أثار هذا الاقتراح عندما التقى مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، ويليام بيرنز، وكذلك رئيس الوزراء القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثان، الشهر الماضي.

وأشارت سي إن إن إلى أن هذا الأمر أثير مرة أخرى عندما كان وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، في الدوحة في وقت سابق من الشهر الجاري.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولين أمريكيين ودوليين قولهم إن هذا أمر مستبعد للغاية، في حين قال رئيس الوزراء القطري للوزير بلينكن إن شيئا مثل هذا لن يحدث أبدا.

ويتضمن مقترح مدير الموساد أن يغادر زعيم حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، ورئيس الجناح العسكري لحركة حماس، محمد الضيف، ونائبه، مروان عيسى.

يذكر أن الشهر الماضي، أفادت تقارير إعلامية إسرائيلية بأن تل أبيب تدرس إمكانية ترحيل قيادات حركة حماس في قطاع غزة إلى الخارج، في إطار تسوية تهدف إلى إنهاء الحرب في قطاع غزة، وتضمن إطلاق سراح جميع الرهائن المحتجزين في القطاع.

وبحسب موقع «تايمز أوف إسرائيل»، فإن تل أبيب تدرس خيار عدم قتل كل من «يحيى السنوار ومحمد الضيف»، ومنحهما حصانة من نوع ما، لترحيلهما إلى دولة أخرى، وذلك مقابل إطلاق سراح الرهائن لدى حماس.