برسائل في اتجاهات عدة، كشفت مجموعة السبع عن مواقفها في قضايا الصين وإيران، مؤكدة الالتزام بعالم خال من الأسلحة النووية.

وفي بيان على هامش اجتماعات قادة المجموعة في هيروشيما اليابانية، قالت مجموعة السبع: “نؤكد على التزامنا بتحقيق عالم خالٍ من الأسلحة النووية مع أمن غير منقوص للجميع”.

وتابعت: “تسارع بناء الصين لترسانتها النووية مبعث قلق بشأن الاستقرار العالمي والإقليمي”.

وأضافت: “الخطاب النووي غير المسؤول لروسيا وتقويض أنظمة الحد من التسلح والنية المعلنة لنشر الأسلحة النووية في بيلاروسيا أمر خطير وغير مقبول”.

بيان مجموعة السبع قال أيضا: “نؤكد أنه لا يمكن الانتصار في حرب نووية ويجب عدم خوضها أبدًا”.

ومضت قائلة “نأسف بشدة لقرار روسيا تقويض معاهدة ستارت الجديدة، وندعوها للعودة إلى التنفيذ الكامل للمعاهدة”.

وفيما يتعلق بإيران، قال البيان: “نحث إيران على وقف التصعيد النووي وندعوها للوفاء بالتزاماتها بخصوص عدم الانتشار النووي دون إبطاء”.

ومجموعة السبع هي مجموعة غير رسمية من الدول الصناعية الرائدة، تتكون من كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وعلى مدار يومي الجمعة والسبت، يناقش قادة السبع، مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك السياسة الاقتصادية والأمن وتغير المناخ والطاقة والنوع الاجتماعي.

وتتوافق رسائل عالم خال من الأسلحة النووية التي تضمنها بيان مجموعة السبع، الجمعة، مع هدف اليابان من عقد القمة في مدينة هيروشيما التي سقطت عليها قنبلة ذرية في نهاية الحرب العالمية الثانية.

وهيروشيما هي مسقط رأس رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، ويؤكد اختياره المدينة كمقر للاجتماعات، تصميمه على وضع نزع السلاح النووي وعدم الانتشار على رأس جدول أعمال قمة هذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *