قتل 17 شخصا على الأقل اليوم السبت، في هجوم نفذته حركة الشباب الإرهابية بمحافظة هيران وسط الصومال.

 

وبحسب إعلام محلي، فقد جاءت هذه المجزرة بعد نصب مسلحين من حركة الشباب الإرهابية، كمينا مسلحا لضحايا الهجوم غربي مدينة بلدوين.

ووفقا للمصادر نفسها فإن جميع ضحايا الهجوم من المدنيين، بينهم نساء وأطفال وكبار السن.

وكان هؤلاء الأشخاص يستقلون شاحنات تنقل البضائع بين مدينة بلدين ومديرية حماس في المحافظة نفسها.

 

وأقدم عناصر التنظيم الإرهابي على إضرام النار بالكامل على الشاحنات المحملة بالبضائع.

ولم تعلق السلطات على الهجوم المروع الذي خلف مجزرة هزت الشارع الصومالي، فيما لم يتطرق التنظيم الإرهابي حتى الساعة.

يذكر أن القتلى جميعهم من عشيرة واحدة، وتأتي المجزرة انتقاما من تلك العشيرة القاطنة في المنطقة بعد أن شكلت مليشيات مسلحة مناهضة ضد حركة الشباب الإرهابية بحسب المتابعين.

 

بدورها، أعربت السفارة الأمريكية في مقديشو عن قلقها إزاء هجوم على مركبات نقل مواد غذائية بإقليم هيران.

وتحاول حركة الشباب الإرهابية -وفق محللين- تجويع سكان المناطق التي بدأت في مواجهتها عسكريا وسط سياسة ترهيب ممنهجة تتبعها الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *