أفادت الشرطة وشهود عيان بأن 16 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم، اليوم السبت، في تفجير انتحاري في مدينة «بلدوين» جنوب شرقي الصومال.

 

وقال ضابط شرطة يدعى حسن دييسو إن من بين القتلى رجال شرطة ومدنيين.

وأضاف أن انفجار القنبلة المزروعة في شاحنة أحدث دمارا جسيما في المباني التجارية والمدارس المحيطة، مما يعني أن حصيلة القتلى من المحتمل أن ترتفع.

وذكر الضابط أن 30 شخصاً على الأقل أصيبوا.

وأفاد بأن هدف الهجوم، الذي شهدته عاصمة محافظة «هيران» بوسط البلاد، غير معلوم حالياً. وهناك نقطة تفتيش قريبة يتم فيها تحصيل الضرائب من الشاحنات.

وقال الشرطي أحمد آدن إن القتلى «غالبيتهم من المدنيين الذي يقطنون على مقربة» من الموقع.

وتابع «نعتقد أن أعداد الضحايا مرشّحة للارتفاع».

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن، إلا أن حركة الشباب الإرهابية تبنت هجمات مشابهة من قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *