أعلن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، اختتام أعمال القمة العربية الـ 32 واعتماد البيان الختامي.

وكان ولي العهد ترأس اجتماع الدورة العادية الثانية والثلاثين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وألقى قادة ورؤساء وفود الدول المشاركة في أعمال القمة كلماتهم التي أعربوا فيها عن شكرهم وتقديرهم لقيادة المملكة على جهودها ومواقفها الرامية إلى دعم القضايا العربية بما يحقق الخير والنماء لشعوبها ويسهم في استقرار المنطقة.

وفي ختام أعمال اجتماع الدورة العادية الثانية والثلاثين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة أعلن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اعتماد القرارات الصادرة عن القمة وإعلان جدة.

وقال:” في ختام أعمال قمتنا نتقدم بالشكر الجزيل لأصحاب الجلالة والفخامة والسمو، لمشاركتهم وجهودهم المبذولة لإنجاح هذه القمة. مع تمنياتنا بالتوفيق والنجاح لمملكة البحرين الشقيقة في استضافتها للقمة العربية القادمة. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *