وزير الدفاع الأمريكي يلتقي نظيره الصيني في كمبودياوزير الدفاع الأمريكي يلتقي نظيره الصيني في كمبوديا

التقى وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في كمبوديا الثلاثاء نظيره الصيني وي فينغ، في اجتماع يندرج في إطار الجهود التي يبذلها البلدان لإبقاء التوترات القائمة بينهما تحت السيطرة.

والاجتماع الذي عُقد في مدينة “سيام ريب” على هامش مؤتمر لوزراء دفاع دول رابطة آسيان هو الأول بين أوستن ووي منذ حزيران/ يونيو قبل أن تثور حفيظة بكين بسبب زيارة قامت بها رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان في آب/ أغسطس.

ومنذ تلك الزيارة والتصعيد الذي تسبّبت به، بذلت واشنطن وبكين جهوداً حثيثة لتخفيف حدّة التوتّرات بينهما.

وفي 14 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري عقد الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جينبينغ اجتماعاً استمرّ ثلاث ساعات على هامش قمة مجموعة العشرين في بالي، في أول لقاء حضوري بينهما منذ أن أصبح كلّ منهما رئيساً.

والسبت الماضي عقد الرئيس الصيني اجتماعاً قصيراً مع نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس في بانكوك على هامش قمة آسيا والمحيط الهادئ في بانكوك.

ويومها نقل مسؤول أمريكي عن هاريس أنّها شدّدت خلال اجتماعها بشي على رسالة بايدن ومفادها أنّه “يجب أن نُبقي خطوط اتصال مفتوحة بهدف إدارة المنافسة بين بلدَينا بشكل مسؤول”.

وفي مؤشر إلى انفراج في العلاقات الثنائية، من المقرر أن يزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الصين مطلع العام 2023. وستكون هذه أول زيارة لمسؤول أمريكي كبير لهذا البلد منذ 2018.

ويمكن أن يتوجه شي جينبينغ هو الآخر إلى الولايات المتحدة في 2023 في أول زيارة له أيضاً إلى هذا البلد منذ 2017، وذلك لحضور القمة المقبلة للمنتدى الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ التي سيتم تنظيمها في سان فرانسيسكو في تشرين الثاني/ نوفمبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *