google-site-verification=Uxr4SfLYvPPV-qfOLE32-qj42n_Mm__lCYBXBPJnjnU وزير الداخية الفرنسي يرحب بإبعاد الإخواني إيكوسن - الشرق الآن

قضت أعلى محكمة إدارية بفرنسا الثلاثاء بإمكانية ترحيل داعية مغربي مقرب من تنظيم الإخوان، ومولود في فرنسا اتهمته الحكومة بالحض على الكراهية.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وألغى هذا القرار حكماً سابقاً أصدرته محكمة في باريس بتعليق أمر إبعاد الواعظ المقرب من تنظيم الإخوان المسلين الإرهابي، حسن إيكوسن في يوليو (تموز) بعد اتهامه “بالتحريض على الكراهية والتمييز والعنف”، لا سيما ضد الجالية اليهودية والنساء.

وخلافاً للحكم الأول، وجد مجلس الدولة، الذي يعمل كمحكمة عليا للعدالة الإدارية، أن ترحيله إلى المغرب لن يكون تدخلاً غير متناسب مع حقه في أن تكون له حياته الخاصة والأسرية.
ولد إيكوسن، 58 عاماً، في فرنسا حيث تعيش أسرته أيضاً لكنه لا يحمل الجنسية الفرنسية.

ووصف وزير الداخلية جيرالد دارمانان على تويتر الحكم بأنه “نصر كبير للجمهورية. سيتم ترحيله”.

وردت محامية إيكوسن على تويتر بأن المعركة القانونية لم تنته بعد وأن موكلها لا يزال يفكر في اللجوء للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وفي أواخر يوليو (تموز) الماضي، أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، ترحيل الداعية الناشط جداً على مواقع التواصل الاجتماعي، ولديه قناة على يوتيوب يتابعها 169 ألف شخص، إضافة الى صفحة على فيسبوك تضم 42 ألف مشترك.

ولم يكن طرد هذا الداعية، وهو أب لخمسة أولاد، ممكناً قبل صدور قانون مكافحة النزعة الانفصالية في أغسطس (آب) 2021.