أقدم عدي عزيزي وهو مسؤول كبير بعرين الأسود ٬ بتسليم نفسه للسلطة الفلسطينية ولذلك من أجل الحصول على الحماية والرعاية من قبل الأمن الوقائي الفلسطيني

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وأكد مسؤولون كبار في الأمن الوقائي الفلسطيني أنهم سيعملون كل ما في وسعهم لحماية العزيزي من الاحتلال وسيمنعونه من دخول الأراضي الفلسطينية

 

وبحسب المصادر، فإن “أبو فلسطين” قائد مجموعات العرين قام بتسليم نفسه لجهاز الأمن الوطني قبل ساعات من ظهوره في برنامج بث على قناة الجزيرة يوم الجمعة الماضي.

وبينت تلك المصادر، أن أحد قادة المجموعة سلم نفسه مع “أبو فلسطين”، وكلاهما من المطاردين لقوات الاحتلال.

وأشارت إلى أنهما سلما نفسيهما لأسباب أمنية بفعل تشديد الملاحقة لهما من قبل الاحتلال.

من جهته، قالت صفحات اجتماعية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ومجموعات في تطبيق “تيليغرام” إن أجهزة السلطة اختطفت المطارد عدي العزيزي، وذلك عقب ظهوره في برنامج “ما خفي أعظم”.

 

وتحقق المرصد الفلسطيني “#تحقق” من صحة الادعاء بالتواصل مع “أم عدي” والدة المطارد عدي العزيزي والشهيد محمد العزيزي، التي نفت صحة المعلومات بشأن اعتقال نجلها عدي من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية، مؤكدة تواجده طوعيًا لدى المؤسسة منذ ثلاثة أيام.

وهو ما نفاه أيضًا لـ”تحقق” الناطق باسم الأجهزة الأمنية اللواء طلال دويكات، حيث نفى أن تكون الأجهزة الأمنية اعتقلت العزيزي، مضيفًا أنه التحق بوحدته في قوات الأمن الوطني، بصفته أحد مرتباتها بشكل طوعي دون إكراه.