رفضت الولايات المتحدة اليوم الإثنين، الاتهامات الإيرانية لها بالمماطلة في المحادثات غير المباشرة الهادفة إلى إعادة العمل بالاتفاق النووي لعام 2015، قائلة إنها تعمل بأسرع ما يمكن لإعداد رد مناسب على تعليقات طهران على مسودة نص قدمها الاتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، في مؤتمر صحافي يومي إن “واشنطن تفاءلت بتخلي إيران عن بعض مطالبها مثل إلغاء تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية”.

وأضاف “هذا من الأسباب التي تجعل التوصل إلى اتفاق أقرب الآن مما كان عليه قبل أسبوعين، لكن نتيجة هذه المناقشات الجارية لا تزال غير مؤكدة حيث لا تزال هناك فجوات”، مضيفاً أن الولايات المتحدة تعمل بأسرع ما يمكن لإعداد رد مناسب على تعليقات طهران على مسودة نص قدمها الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *