يعيش البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب مانشستر يونايتد، أصعب فتراته الكروية والحياتية بعد الأزمات التي تعرض لها الفترة الماضية.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وشهد العام الحالي العديد من الأزمات والصدمات التي ضربت رونالدو، بداية من وفاة طفله حديث الولادة، ثم الجدل الذي أحاط برغبته في الرحيل عن مانشستر يونايتد في الصيف، مرورا بجلوسه على مقاعد البدلاء.

وفي ظل هذه الظروف الصعبة، والانتقادات التي تعرض لها بسبب تراجع مستواه الفني والبدني، يبدو أن رونالدو صاحب الـ37 عاما الذي يشتهر بشخصيته القوية، لم يكن محصنا ضد السقوط ضحية للمرض النفسي.

وكان رونالدو نشر قبل أسبوعين عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورة مع طبيب نفسي شهير وأستاذ جامعي يدعى جوردان بيترسون.

وكشف بيترسون في لقاء مع شبكة “CNN” الأمريكية، تفاصيل جلسته مع رونالدو، حيث قال: “كريستانو واجه بعض المشاكل في حياته قبل بضعة أشهر، وأرسل له صديق بعض مقاطع الفيديو الخاصة بي، وقال إنه شاهدها، ثم قرأ أحد كتبي ووجده مفيدا”.

وأضاف: “ذهبت إلى منزله وتحدثنا لمدة ساعتين تقريبا، تحدثنا عن كل شيء، في الغالب عمّا يريده في المستقبل وبعض العقبات التي يواجهها”.

وأكد الطبيب النفسي الشهير، أن رونالدو يعاني من حالة اكتئاب، موضحا أنه طلب المساعدة كي يعود إلى حياته الطبيعية.

وكان رونالدو قد تعرض لصدمة جديدة، بوداع دوري الأمم الأوروبية رفقة منتخب البرتغال الإثنين الماضي، بعد الخسارة أمام إسبانيا في اللحظات الأخيرة، بهدف قاتل أحرزه ألفارو موراتا.

 

من هو جوردان بيترسون؟

جوردان بيترسون كندي الجنسية من مواليد 1962.. عالم وباحث نفسي وأستاذ جامعي في جامعة تورنتو الكندية.

كما أنه كاتب وباحث اجتماعي حصل على شهرة كبيرة من خلال فيديوهات التوعية التي ينشرها على قناته الخاصة على اليوتيوب.

يمتلك العالم الكندي الكثير من المدونات العلمية الجامعية كما أنه ألف كتابين حققا انتشارا ونجاحا كبيرًا حول العالم.