كان بإمكان الفرنسي كريم بنزيما، نجم ريال مدريد، تجاوز أهداف زميله السابق في الفريق كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي للمرينجي.

 

هذا ما كشف عنه تقرير لصحيفة ماركا الإسبانية، القريبة من إدارة ريال مدريد.

ويتصدر كريستيانو رونالدو برصيد 451 هدفا قائمة أفضل الهدافين في تاريخ ريال مدريد، بفارق 126 هدفا عن بنزيما صاحب الـ325 هدفا.

رونالدو سجل أهدافه مع ريال مدريد خلال الفترة من 2009 إلى 2018 على مدار 438 مباراة، بينما سجل بنزيما أهدافه الـ325 في 608 مباريات، حيث بقي اللاعب 4 مواسم وأكثر في مدريد بعد رونالدو، علماً بأنهما جاءا إلى مدريد معاً في 2009.

وأوضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية في تقرير لها أن رونالدو هيمن على ركلات الجزاء خلال فترة تواجده في ريال مدريد بتسديد 92 ركلة سجل منها 79 بنسبة نجاح بلغت 86%.

 

وحال سحب الـ79 ركلة جزاء من حساب رونالدو التهديفي فسيقل عدد أهدافه إلى 372 فقط، بينما لو زادت تلك الأهداف على غلة بنزيما فسيصل الفرنسي إلى 404 أهداف، ما يعني أنه كان سيصبح الآن أفضل هداف في تاريخ النادي.

وحتى بعد رحيل رونالدو عن ريال مدريد في 2018 بقي الإسباني سيرخيو راموس، لاعب باريس سان جيرمان الحالي، هو المتصدي الأول لركلات الجزاء.

كريم بنزيما من جانبه سجل 24 هدفاً من ركلات جزاء مع ريال مدريد من أصل 28 تصدى لها حيث لم يهدر إلا 4 فقط.

علماا بأن راؤول جونزاليس ثاني أفضل هدافي ريال مدريد عبر تاريخه، بـ323 هدفاً لم يسجل من ركلات الجزاء إلا 11 مرة فقط، ويليه ألفريدو دي ستيفانو الذي سجل 19 ركلة جزاء من إجمالي 308 أهداف بقميص الميرينجي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *