أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الثلاثاء، بأن هجوما صاروخيا استهدف المنطقة الرئاسية ببغداد، تزامنا مع انتهاء الجلسة البرلمانية لمجلس النواب.

 

وقال المصدر الأمني، “إن هجوما بصواريخ الهاون استهدف ظهر اليوم المنطقة الخضراء، وسط بغداد التي تضم مبان ودوائر حكومية ودبلوماسية”.

وذكرت كالة الأنباء العراقية، أن ثلاثة صواريخ كاتيوشا، سقطت داخل المنطقة الرئاسية المحصنة.

وبحسب الوكالة، فقد سقط أحد الصواريخ الثلاثة، في محيط مبنى مجلس النواب.

فيما سقط آخر قرب نقطة أمنية، مما تسبب بسقوط جرحى بحسب معلومات أولية، وسقطت قذيفة هاون أخرى قرب مبنى السفارة البريطانية، بحسب المصدر الأمني.

هذا التطور تزامن مع انتهاء جلسة البرلمان العراقي، المنعقدة بعد ٣ شهور من تعطيل مجلس النواب، وكانت تنظر في استقالة رئيسه محمد الحلبوسي، حيث جدد النواب منحه الثقة.

ورافق انعقاد الجلسة النيابية، تظاهرات صاخبة، عند ساحة التحرير، وسط بغداد، لجماهير معترضة على عقد جلسة مجلس النواب، وشهدت اشتبكات للمحتجين مع قوات الأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *