أثار الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب إنتر ميامي الأمريكي الجديد، حالة كبيرة من الجدل بسبب آخر ظهور له، أثناء قضاء عطلته الصيفية، قبل الانضمام لتدريبات فريقه.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

ويُقيم ميسي مؤتمرا صحفيا يوم الأحد، لتقديمه كلاعب جديد بين صفوف إنتر ميامي، الذي انضم إليه في صفقة انتقال حر خلال صيف 2023 بعد نهاية عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وظهر ميسي (36 عاما) بتكتلات عضلية فوق الركبة، ليثير الجدل والتكهنات بين متابعيه على مدار الساعات القليلة الماضية.

 

 

وحسب ما ذكرته شبكة RAC1 الإسبانية فإن عدد من الجماهير لاحظوا انتفاخات وتكتلات فوق ركبتي ميسي، وكتب أحد متابعيه عبر حسابه على موقع “إنستغرام”: “يبدو أنه لم يعد لائقا من الناحية البدنية”.

 

وأضاف مشجع ثان ساخرا “ركبة ميسي تشبه ركبة الماعز”، في إشارة إلى لقب GOAT المعروف عن ليو، ومعناه الأفضل على مدار التاريخ.

 

لكن المصدر أكد أن شكل الركبة غير المعتاد لميسي، يرجع لوجود عضلات الفخذ الداخلية الهائلة، وهو ما يعكس الحالة البدنية الكبيرة للنجم المخضرم، رغم بلوغه مؤخرا سن 36 عاما.

 

وأتم بقوله “هذه التكتلات هي شهادة نجاح لميسي، ودليل نجاحاته الكبيرة التي حققها على مدار مسيرته الكروية خلال السنوات الماضية”.