طالبت الحكومة المصرية اليوم الأربعاء، بالوقف الدائم وغير المشروط لإطلاق النار في قطاع غزة حقناً لدماء الأبرياء، وتوفير المساعدات الإغاثية والإنسانية اللازمة بشكل كاف ومستدام للتعامل مع المأساة الإنسانية غير المسبوقة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وفي بيان نشرته وزارة الخارجية على صفحتها بموقع فيسبوك بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، دعت المجتمع الدولي إلى التحرك الجاد والحازم لوقف الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية وكامل الأرض الفلسطينية المحتلة، ورفع الظلم والمعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني.

 

وأكدت الحكومة المصرية حكومة وشعبا، من واقع مسؤوليتها التاريخية وتضامنها العربي والتزامها الدائم بالشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة، دعمها الدائم وغير المحدود للشعب الفلسطيني في الدفاع عن قضيته بوصفها القضية الأولى للأمة العربية.

 

وشددت على أن ثوابت الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية لن تتغير، وأن التزامها بمسؤوليتها إزاء القضية الفلسطينية التزام أصيل ، تبذل في سبيله كل غالٍ ونفيس حتى ينال الشعب الفلسطيني الشقيق حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة.