أجرى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات اتصالا هاتفيا مع شهباز شريف رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية.

 

وخلال الاتصال قدم رئيس دولة الإمارات التعازي والمواساة في ضحايا الفيضانات والسيول التي تشهدها عدة أقاليم باكستانية.

وتمنى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الشفاء العاجل للمصابين والعودة السريعة للنازحين إلى مناطقهم، داعيا الله تعالى أن يحفظ باكستان من كل سوء.

وأكد خلال الاتصال تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة مع باكستان حكومة وشعبا في مواجهة تداعيات هذه الظروف المناخية الصعبة وحرصها على تقديم جميع أشكال الدعم الممكنة لها.

من جانبه عبر شهباز شريف عن شكره للشيخ محمد بن زايد آل نهيان على المساعدات الإغاثية والإنسانية العاجلة التي أمر بتقديمها إلى بلاده في مواجهة الفيضانات والسيول التي تشهدها بعض الأقاليم فيها، منوها بمواقف دولة الإمارات الداعمة لباكستان ومساندتها في كل الظروف والأوقات.

وفي السياق ثمن الدكتور محمد بن أنور قرقاش المستشار الدبلوماسي لرئيس دول الإمارات مبادرات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الإنسانية لنجدة الشعوب.

وقال قرقاش في حسابه الرسمي على “تويتر”: “البعد الإنساني في علاقات الإمارات بالمحيط والعالم جزء أصيل من هويتنا”

وتابع: “فزعة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهاته بدعم الشعبين السوداني والباكستاني وغوث المتضررين من الفيضانات فزعة قائد لطالما كان الإنسان في صدارة أولوياته. يحق لكل إماراتي أن يفتخر بمسيرة بلاده الخيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *