اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم السبت، الولايات المتحدة “باللعب بالنار” حول تايوان، وذلك في خطاب انتقد فيه واشنطن بشدة خلال الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وقال لافروف في خطابه إن الولايات المتحدة تحاول الآن “إخضاع” المناطق الآسيوية، وانتقد تشكيل واشنطن لتجمعات دول “منغلقة” في منطقة المحيطين الهندي والهادي.

وتابع لافروف قائلاً “إنهم يلعبون بالنار حول تايوان، وعلاوة على ذلك، يعدون بتقديم دعم عسكري لتايوان”.

وأضاف “تحت شعار نظام قائم على القواعد، يقوم الغرب بإدخال خطوط فاصلة في كل مكان تصل إلى حد المواجهة بين الكتل، إما أن تكون معنا أو ضدنا”.

وتابع لافروف أن الخيار الثالث غير ممكن لديهم، ولا توجد عندهم حلول وسط.

وفرضت دول غربية عقوبات صارمة على روسيا ونأت بنفسها عن حكومتها، بعد أن غزت القوات الروسية أوكرانيا المجاورة في نهاية فبراير (شباط) الماضي.

من جانب آخر رفض وزير الخارجية الروسي الانتقادات الموجهة إلى “الاستفتاءات الصورية” في العديد من مناطق شرق أوكرانيا المحتلة.

وقال لافروف اليوم السبت خلال الجلسة العامة للأمم المتحدة إن “فورة غضب الغرب” لا أساس لها، مضيفاً أن سكان المناطق التي يجري فيها الاستفتاء لن يأخذوا سوى “بلادهم التي عاش فيها أسلافهم لمئات السنين”.

وكانت روسيا هاجمت جارتها أوكرانيا في نهاية فبراير (شباط) الماضي.

ومنذ أمس الجمعة أجريت استفتاءات وهمية في أربع مناطق تحتلها روسيا وهي خيرسون ودونيتسك ولوهانسك وزابوريجيا بشأن الانضمام إلى روسيا.

وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مؤخراً احتمال ضم المناطق بأنه انتهاك للقانون الدولي.