قالت قناة (كان) الإسرائيلية، مساء الخميس، إن إسرائيل أبلغت الوسطاء أنها مستعدة لدفع “ثمن” مقابل عودة الأسرى من قطاع غزة، ضمن صفقة تؤدي إلى إطلاق سراح عدد كبير منهم.

 

 

ونقلت القناة عن مسؤول سياسي مطلع على المحادثات الجارية مع قطر ومصر ووسطاء آخرين، أن “إسرائيل أبلغت الوسطاء بأنها مستعدة للنظر في صفقة واسعة النطاق للأسرى مع قطاع غزة، تؤدي إلى إطلاق سراح عدد كبير من الإسرائيليين”.

 

وأضافت أنه وبحسب التقارير في وسائل الإعلام المختلفة فإن “حماس تطالب بنقل الوقود لغزة، وإطلاق سراح أسرى فلسطينيين، ووقف إطلاق نار”.

 

وتابعت القناة الإسرائيلية، بأن المسؤول السياسي قال حول ذلك، إن “الأمور تقترب من لحظة النضج، وسنعرف قريباً إلى أين تتجه”.

 

وكان أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، قال في وقت سابق، إن عدد الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة بين 200 إلى 250 أسيراً.

 

قبل أن يعلن اليوم الخميس، بأن الأسرى الإسرائليين الذين قتلوا في قطاع غزة نتيجة قصف ومجازر الاحتلال بلغ ما يقرب من 50 قتيلاً.

 

وكانت كتائب عز الدين القسام، اقتحمت بآلاف المقاومين، إلى جانب فصائل المقاومة الفلسطينية، مستوطنات غلاف غزة، يوم السبت، 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023، وقتلت مئات الجنود الإسرائيلين، وأسرت عشرات الجنود، واستولت على معدات عسكرية في المواقع المنتشرة داخل الغلاف، ضمن معركة “طوفان الأقصى” المستمرة، والتي جاءت رداً على اعتداء الاحتلال على أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته وأسراه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *