أفادت (القناة 14) الإسرائيلية، الأحد، بأن تقديرات المنظومة الأمنية، تفيد بأن موجة العمليات القادمة ستتركز في الخليل والقدس.

 

وأضافت بأن تركيز العمليات سيكون في الخليل والقدس يعود، بسبب أن “حماس من غزة تحرض وتوجه الخلايا في هذه المناطق”، وفق زعمها.
ونقلت القناة عن مسؤول أمني تقديره: “سنفعل كل شيء حتى لا تنفجر الخليل، وإذا حدث ذلك فسيكون الوضع أصعب من جنين”.

وكان وزير جيش الاسرائيلي، يؤاف غالانت، قال الخميس الماضي، إن إسرائيل “تمر بفترة أمنية معقدة في جميع الساحات”.
ونقلت صحيفة (يسرائيل هيوم) عن غالانت قوله في ختام تقييم للوضع حول الأعياد: “إننا نمر بفترة أمنية مُعقدة في جميع الساحات، وخاصة في الضفة ومحيط القدس”.
وأضافت: “سيكون هناك من سيحاول مهاجمتنا في ظل العيد، لكن أقترح على جميع عناصر الإرهاب بأن لا يحاولوا تجربتنا، إذا لزم الأمر سنوجه ضربة ساحقة لهم”، وفق تعبيره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *