جولة قضائية جديدة خاضها عمران خان رئيس الوزراء الباكستاني السابق، الثلاثاء، انتهت بالإفراج عنه بكفالة على ذمة قضايا إرهاب.

 

وقررت محكمة باكستانية، الثلاثاء، الإفراج بكفالة عن عمران خان، حتى الشهر المقبل، في ظل ما يواجهه من معارك قانونية شرسة.

وقال أحمد جانجوا، وهو متحدث باسم حزب خان، إن محكمة مكافحة الإرهاب، منحت خان الحماية من الاعتقال حتى الثامن من يونيو/حزيران المقبل.

وكان قد تم الإفراج عن رئيس الوزراء السابق بكفالة في 8 قضايا تتضمن تهما بالإرهاب، لتحريض أنصاره على القيام بأعمال عنف بالمجمع القضائي الفيدرالي في مارس/آذار الماضي.

ويواجه خان عددا كبيرا من القضايا، في اتهامات بالفساد والإرهاب.

وعلى الرغم من الإفراج عنه بكفالة، فإن هناك احتمالا بأن تعتقله السلطات في قضايا أخرى، حيث تم رفع أكثر من 100 قضية ضده.

 

وكانت المحكمة العليا في إسلام آباد قد أمرت يوم 12 مايو/أيار الجاري بالإفراج عن عمران خان بكفالة مع عدم جواز القبض عليه بعد اعتقاله في التاسع من مايو/أيار الجاري.

وسبق أن اعتقل عمران خان، 70 عاما، في وقت سابق من الشهر الجاري، على خلفية قضية فساد أثارت أعمال عنف في أنحاء البلاد، إلا أنه بعد اعتقاله، هاجم الآلاف من أنصاره عشرات المباني وأضرموا فيها النيران، بما في ذلك مقر الجيش، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 8 أشخاص في احتجاجات عنيفة في جميع أنحاء البلاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *