google-site-verification=Uxr4SfLYvPPV-qfOLE32-qj42n_Mm__lCYBXBPJnjnU صلاح يتعرض للسرقة والظلم في إنجلترا.. لأسباب غير مفهومة - الشرق الآن

صبت جماهير ليفربول الإنجليزي غضبها على رابطة الدوري الإنجليزي بعدما أقصت الأخيرة محمد صلاح من القائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين، إذ قال موقع “ليفربول.كوم” المهتم بأخبار النادي الأحمر إن ما تعرض له النجم المصري هو “سرقة” لأسباب مشبوهة.

وفاز صلاح بجائزة أفضل لاعب والمقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين مرتين، أي نصف عدد المرات التي فاز بها لاعب غير أوروبي منذ إطلاق الجائزة قبل 50 عاماً، بينما فاز الجزائري رياض بالجائزة مرة، ولويس سواريز مثلها، إذ يرى الموقع أن غيابه يعتبر غير مفهوم.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

وواصل الموقع في تقرير نشره يوم الخميس: “ليفربول لم يكن بأفضل حالاته هذا الموسم، لكن لا يمكن تجاهل محمد صلاح وما قدمه هذا الموسم، إن استبعاده من القائمة يعتبر ضرباً من الجنون”.

واختارت الرابطة في قائمتها المختصرة إيرلنغ هالاند وكيفن دي بروين من مانشستر سيتي وهاري كين مهاجم توتنهام، وبوكايو ساكا لاعب أرسنال وزميله مارتن أوديغارد وكذلك ماركوس راشفورد جناح مانشستر يونايتد وكيران تريبيير من نيوكاسل.

وزاد الموقع: “صلاح تعرض إلى السرقة والظلم بشكل واضح، فأرقامه أفضل بكثير من ساكا وراشفورد، وكذلك لا يجب إغفال أن فريقيهما أرسنال ومانشستر يونايتد قدما نتائج جيدة خلال الموسم الحالي بخلاف ليفربول، ولذلك كان من المفترض أن يتم النظر بعين الاعتبار لأرقام صلاح الذي سجل 19 هدفاً وقدم 10 تمريرات حاسمة في ظل تلك الظروف”.

وفاز صلاح بالجائزة في موسمه الأول مع ليفربول، وعاد العام الماضي وفاز بذات الجائزة لينضم إلى قائمة من النجوم الذين حققوها مرتين، ومنهم كريستيانو رونالدو وتيري هنري وكيفن دي بروين وغاريث بيل ووين روني ومارك هيوز والهولندي دينيس بيركامب.