أعلن مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي في طولكرم صباح اليوم الثلاثاء، عن استشهاد الشاب عبد ياسين معارك برصاص الجيش الإسرائيلي في طولكرم ما يرفع حصيلة الشهداء في المدينة والمخيم إلى سبعة شهداء.

 

 

وكانت مصادر طبية في المستشفى قد أعلنت في وقت سابق صباح اليوم عن استشهاد الشاب وليد نسيم مصيعي (26 عاما) برصاص الجيش في طولكرم.

 

وفجر اليوم ، أعلنت مصادر طبية عن استشهاد ثلاثة شبان بعد قصفهم بصاروخ أطلقته قوات الاحتلال من طائرة مسيرة، والشهداء الثلاثة هم: سعيد سليمان يوسف أبو طاحون (24 عاما)، وجهاد خالد مقبل غانم (27 عام)، ومصعب عمر أحمد الغول (21 عاما)، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

 

واستُشهد شابان الليلة الماضية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم طولكرم، حيث أفادت وزارة الصحة باستشهاد الشابين محمود علي حدايدة (25 عاما)، وحازم محمد حصري (28 عاما) بعد إصابتهما بالرصاص الحي في الصدر، خلال عدوان الاحتلال على المخيم.

 

‫كما أصيب 12 شابا خلال العدوان المتواصل على مخيم طولكرم برصاص قناصة الاحتلال المنتشرين على أسطح المنازل والبنايات، بينهم 4 مصابين في حالة حرجة، بحسب وزارة الصحة.

 

ومنعت قوات الاحتلال في البداية سيارات الإسعاف من دخول المخيم، وقامت باعتراضها وإعاقة عملها عبر إيقافها وتفتيشها تفتيشا دقيقا، قبل أن تتمكن من الوصول إلى الإصابات ونقلها إلى المستشفى.

 

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المصاب مدحت أبو عمشة من سيارة الإسعاف أثناء نقله إلى المستشفى.

 

وقامت جرافة إسرائيلية مجنزرة بتجريف شارع المدارس عند مدخل المخيم ، وتخريب البنى التحتية فيه، في الوقت الذي اقتحمت فيه قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في المنطقة واعتلت أسطحها، وسط إطلاقها الأعيرة النارية على كل شيء متحرك.

 

كما دمرت جرافة الاحتلال الإسرائيلي جانبا من شارع جامعة القدس المفتوحة في المدينة والقريب من المخيم.

 

وحاصرت قوات الاحتلال مخيم طولكرم عبر نشر دورياتها الراجلة والمحمولة على كل مداخله، إضافة إلى أحياء مدينة طولكرم المؤدية إلى المخيم وتحديدا شارعي نابلس والمسلخ، والحيين الشرقي والشمالي، وشارع المقاطعة، وشارع جامعة القدس المفتوحة، ودواري شويكة واكتابا، وأطراف ضاحية ذنابة الملاصقة للمخيم.

 

ويعتبر هذا الاقتحام الثاني للمخيم خلال أسبوع، الذي شهد اغتيال قوات خاصة أربعة شبان، وإصابة ستة مواطنين، وتخريب البنى التحتية لشوارعه وأزقته.

 

ونعت القوى الوطنية والإسلامية في طولكرم الشهداء الستة، وأعلنت عن إضراب شامل اليوم الثلاثاء لجميع مناحي الحياة، حدادا على أرواح الشهداء، وتنديدا بجرائم الاحتلال ومجازره.

 

وباستشهادهم ترتفع حصيلة شهداء محافظة طولكرم منذ بدء العدوان الإسرائيلي في السابع من أكتوبر الماضي إلى 32 شهيدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *