حرب مكثفة بطلها المسيرات تشنها أوكرانيا صوب موسكو، تؤكد روسيا دوما التصدي لها رغم الخسائر المادية التي تتسبب بها.

 

 

وعلى الخط الأمامي للمواجهة بين روسيا وأوكرانيا، رفع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وتيرة التحدث بزيارة لمنطقة دونيتسك الواقعة شرقي البلاد على خط الجبهة مع القوات الروسية.

 

هجمات المسيرات

وفي إطار هجمات المسيرات، قالت وزارة الدفاع الروسية ورئيس بلدية موسكو، إن “أنظمة الدفاع الجوي الروسية أسقطت طائرات مسيرة أطلقتها أوكرانيا في إسترا بمنطقة موسكو وفي كالوجا في وقت مبكر، الثلاثاء”.

 

 

وأكدت الوزارة أن “أنظمتها للدفاع الجوي دمرت طائرة مسيرة أطلقتها أوكرانيا في حوالي الساعة الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي فوق منطقة كالوغا المتاخمة لمنطقة موسكو من جهة الجنوب الغربي”.

 

وقال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين على تليغرام، إن “طائرات مسيرة تم إسقاطها فوق منطقة كالوغا وفوق منطقة أقرب إلى موسكو هي إيسترا، وهي في طريقها لتنفيذ هجوم على موسكو”.

 

وتقع إيسترا في موسكو على بعد حوالي 65 كيلومترا من الكرملين.

 

ولفت رئيس بلدية موسكو، إلى أنه وفقا للمعلومات الأولية، “لم تقع إصابات أو أضرار في الموقع الذي سقط فيه حطام الطائرة المسيرة”.

 

وتسبب تلك الهجمات في إلغاء أو تأجيل معظم الرحلات الجوية بعد منتصف الليل وفي الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، من المطارات الأربعة الرئيسية في العاصمة موسكو.

 

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق أن “القوات الروسية نفذت ضربات تصفية ضد مناطق إنتاج وتخزين الطائرات المسيرة الأوكرانية.

 

زيلينسكي “بالخط الأمامي”

وفي زيارة جريئة للخطوط الأمامية، أعلن الرئيس الأوكراني زيلينسكي أنّه زار منطقة دونيتسك شرقي البلاد على الجبهة مع القوات الروسية.

 

ونشر زيلينسكي على تطبيق تليغرام مقطع فيديو يظهره رفقة جنود، قال فيه: “نحن في منطقة دونيتسك. نزور الألوية القتالية التي تدافع عن أوكرانيا ضمن مجموعة دونيتسك العملياتية والتكتيكية”.

 

 

لكن الرئيس الأوكراني لم يذكر في أيّ مكان تحديداً اجتمع مع الجنود.

 

وأتت هذه الزيارة التفقّدية غداة إعلان زيلينسكي عزمه على إقالة وزير الدفاع أوليكسي ريزنيكوف الذي يشغل هذا المنصب منذ بدأت العملية العسكرية الروسية على بلاده.

 

وتأتي هذه الزيارة أيضاً بعد أن “حقّقت كييف الأسبوع الماضي بعض النجاحات التكتيكية في هجومها المضادّ الذي تشنّه منذ الصيف لدحر القوات الروسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *