أعلنت روسيا اليوم الثلاثاء، أنها دمرت مواقع في أوديسا استخدمتها كييف للتحضير لهجوم دمر جزئيا جسر القرم.

 

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

يأتي ذلك بعدما أعلنت أوكرانيا تعرض “منشآت مرفئية” لأضرار جراء هجوم صاروخي شنته روسيا فجر اليوم، وذلك بعد ساعات من انتهاء العمل باتفاقية لتصدير الحبوب.

 

ووفق بيان لوزارة الدفاع الروسية، فإن “خلال الليل، شنت القوات المسلحة الروسية مجموعة ضربات انتقامية على منشآت تمّ فيها التحضير لأعمال إرهابية ضدّ روسيا الاتّحادية باستخدام مسيّرات بحرية”.

 

وأشارت إلى أن الضربات استهدفت أيضا موقعا لتصنيع هذه المسيرات “في حوض لبناء السفن قرب مدينة أوديسا”، وفق (فرانس 24).

 

وقالت قيادة العملية الأوكرانية في جنوب البلاد في بيان إن “ستة صواريخ كاليبر أطلقت من البحر الأسود في اتجاه أوديسا”، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية أسقطتها لكن حطامها “أدى إلى تضرر منشآت مرفئية وعدد من المنازل الخاصة”.

 

وتضم أوديسا في جنوب أوكرانيا موانئ أساسية لاتفاق تصدير الحبوب الذي انتهت مدة صلاحيته بين موسكو وكييف.

 

وأوضح أوليغ كيبر رئيس الإدارة العسكرية لمنطقة أوديسا على تلغرام أن روسيا “تهاجم جنوب أوكرانيا بطائرات مسيرة هجومية”، داعيا السكان إلى ضرورة البقاء في الملاجئ.

 

وأكدت قيادة العمليات الجنوبية في أوكرانيا أن روسيا “تهاجم المناطق الجنوبية بمسيّرات هجومية”.

 

كما أُطلقت صافرات الإنذار في ميكولايف وخيرسون وزابوريجيا ودونيتسك وخاركيف ودنيبروبتروفسك وبولتافا وكيروفوغراد وتشيركاسي.

 

 

المزيد على دنيا الوطن ..

https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2023/07/18/1528789.html#ixzz87q98Jd00

 

Follow us:

@alwatanvoice on Twitter

|

alwatanvoice on Facebook