اشتد الصراع في الدوري المصري الممتاز لموسم 2022-2023، مع بدء العد التنازلي نحو خط النهاية، سواء على مستوى المربع الذهبي أو في دائرة الهبوط إلى الدرجة الأولى.

وفي الدور الثاني عانى غزل المحلة، أحد أعرق الفرق المصرية، من تراجع واضح في الأداء والنتائج بالدوري المحلي، وكان آخرها الخسارة من إنبي بهدف دون رد، مساء يوم الخميس.

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!

ودخل المحلة في حسابات معقدة بين الفرق المهددة بالهبوط، وتراجع للمركز الـ15 بين 18 ناديا بالدوري المصري الممتاز، ولا يفصله عن أول مراكز الهبوط سوى 3 نقاط فقط.

ولم يعرف الفريق الملقب بـ “الفلاحين”، طعم الانتصار خلال آخر 5 جولات كاملة، حيث خسر في 4 منها واكتفى بتعادل وحيد، بعد أن حقق نتائج إيجابية في الدور الأول وكان على مشارف المربع الذهبي.

في هذا الصدد، قرر مسؤولو نادي غزل المحلة تحفيز اللاعبين بمكافآت استثنائية، عبارة عن رحلة إلى إيطاليا للاعبي الفريق لمدة 5 أيام، حال تأكد البقاء بين كبار الدوري الممتاز، بحسب موقع “كورة بلس” المصري.

كما رفع مسؤولو المحلة مكافآت الفوز في المباريات لـ35 ألف جنيه مصري في المباراة الواحدة، أملا في العودة إلى درب الانتصارات مرة أخرى.

يذكر أن الداخلية وطلائع الجيش وحرس الحدود هم الأقرب في دوامة الهبوط إلى الدرجة الأدنى حتى الآن، مع تبقي 5 جولات للأخيرين و4 فقط للأول على نهاية الموسم.