وصل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات ، اليوم الأحد ، إلى مدينة العلمين المصرية ، مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي ، العلاقات الأخوية بين البلدين.

 

حيث كان الرئيس السيسي في طليعة مستقبلي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لدى وصوله مطار العلمين.

ورحب الرئيس المصري ، خلال استراحة قصيرة في صالة كبار الشخصيات بالمطار ، بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، وتبادلا الأحاديث الودية التي تعبر عن عمق العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل التعاون الثنائي والفرص الواعدة العديدة لتوسيع آفاقه إلى مستويات أوسع من شأنها تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين ، خاصة في المجالات الاقتصادية والتنموية التي تدعم تطلعاتهما نحو تحقيق التنمية المستدامة و التقدم والازدهار لشعبيهما الشقيقين.

كما تم تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وفي هذا السياق ، شدد الجانبان على ضرورة اللجوء إلى الحوار والتفاهم والأساليب الدبلوماسية لتسوية الخلافات والأزمات بالطرق السلمية بما يضمن صون السلم والأمن الدوليين.

كما تطرق اللقاء إلى أهمية تعزيز العمل العربي المشترك والوحدة العربية في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية.

وأكدوا دعمهم لكافة الجهود الهادفة إلى الوصول إلى حلول دائمة للأزمات في دول المنطقة تساهم في إرساء أسس الأمن والاستقرار فيها وتحقيق الرخاء والسلام لشعوبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *