أكد حسين ياسر المحمدي، المدير الفني الرياضي الجديد لنادي البطائح، أهمية النهج الذي يتبعه فريقه في الفترة المقبلة، موضحاً أنه بحث مع الروماني رادوي، المدرب الجديد للفريق، الأمور، وتم وضع خطط كاملة للمرحلة المقبلة.

قال حسين ياسر: «هناك خطة خمسية مهمة درستها وبحثتها جيداً للتطبيق مع النادي بعد التعاقد الرسمي معي، وخلال الفترة المقبلة سيتم التركيز فيها على نقطتين معاً، الأولى الاهتمام بقطاع المراحل السنية ليكون رافداً مهماً للفريق الأول، والثانية اختيار عناصر تخدم مصلحة الفريق الأول في الموسم الجديد حتى لا يتعرض الفريق لما تعرض إليه في الموسم المنتهي في أول بطولة له بدوري المحترفين».
أضاف: «هناك تفاهم وانسجام كبير مع المدرب الجديد رادوي»، وأشار إلى أن نادي البطائح أرض خصبة لبناء جيد للمستقبل، قائلاً: «تمت مناقشة الكثير من الأمور مع المدرب، وهو متفهم لطبيعة المرحلة التي تعتمد في الأساس على الاختيارات السليمة، وخلال الأيام المقبلة سيتم الاستقرار على مكان المعسكر الخاص بالموسم الجديد، إضافة إلى عناصر الفريق».
وقال حسين ياسر: «رحبت بالعمل مع البطائح نظراً للفكرة المتميزة التي عرضوها من خلال خطة مستقبلية، الهدف منها أن يكون الفريق ليس مجرد رقم بسيط في المسابقة، بل ليكون خلال السنوات القصيرة المقبلة من ضمن المنافسين على الصدارة، وهذا ممكن من خلال العمل الاحترافي الذي رأيته في الكثير من الأمور، والتي أتمنى أن تسير في النهاية لمصلحة (الراقي)».

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!