قالت حركة حماس اليوم الأربعاء، إن زعم الاحتلال عثوره على أسلحة وعتاد، في مجمع الشفاء الطبي، ما هو إلا استمرار للكذب والدعاية الرخيصة”.

 

 

وأضافت الحركة في بيان لها، أن ” الاحتلال يحاول من خلال هذه الدعاية ” إعطاء مبرّر لجريمته الرامية لتدمير القطاع الصحي في غزّة، وهي نفسها الدّعاية التافهة التي ساقها أثناء اقتحامه لمستشفى الرنتيسي للأطفال، حيث يقوم الاحتلال بوضع أسلحة في المكان ونسْج مسرحيّة هزيلة لم تعد تنطلي على أحد”.

 

وتابعت الحركة : ” كررنا أكثر من مرّة ، ومنذ أسبوعين دعوتنا للأمم المتحدة والمنظمات الدولية لتشكيل لجنة دولية للاطلاع على أوضاع المستشفيات والوقوف على كذب رواية الاحتلال وادعاءاته الباطلة، لأننا نُدرك مستوى الكذب والتضليل الذي يسوقه الاحتلال ، للتغطية على جرائمه بحق الأطفال والنساء والمدنيين العزل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *