أفادت قناة (كان) الإسرائيلية، بأن فعالية حرق نسخة من التوراة أمام السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم بالسويد، ستبدأ ظهر اليوم على الرغم من محاولات الجالية اليهودية والهيئات الإسرائيلية منع ذلك.

 

وكانت السويد نقلت رسالة إلى إسرائيل عبر كبار المسؤولين بأنهم يعملون على تغيير القانون المحلي الذي يسمح بحرق الكتب المقدسة حتى لا يكون ذلك ممكناً في المستقبل، لكن هذه الخطوة “ستستغرق وقتاً طويلاً”.

 

وأفادت (كان) بأنه بـ “الإضافة إلى حرق القرآن وحرق التوراة، هناك أيضًا خطط في السويد لحرق نص مقدس للهندوس مما سيثير ضجة مع الهنود أيضًا”.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أدان الجمعة، قرار السلطات السويدية بالسماح بحرق نسخة من (التوراة) أمام السفارة الإسرائيلية.

 

وقال نتنياهو في تصريح له “إننا نأخذ هذا القرار المخزي والعدواني على محمل الجد – يجب احترام الكتب المقدسة لجميع الأديان”.

 

وكانت الشرطة السويدية وافقت على طلب مواطن سويدي بحرق “التوراة” اليوم أمام السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم، بعد أسبوعين ونصف على السماح لناشط آخر بإحراق مصحف أمام مسجد العاصمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *