دخلت الحرب الروسية الأوكرانية، الأربعاء، يوماً جديداً من التصعيد على كافة الجبهات، حيث يحاول الجيش الروسي بسط المزيد من السيطرة على الأراضي الأوكرانية، فيما تواجه كييف الدب الروسي بمزيد من الدعم العسكري واللوجستي من الغرب.

وفي آخر التطورات الميدانية، أفاد مراسل “العربية” و”الحدث” باستمرار المعارك في محاور الصراع المتعددة في شرق وجنوب اوكرانيا، لاسيما

ففي باخموت، واصلت قوات فاغنر هجومها على المناطق الغربية من المدينة، فيما تشير تصريحات مؤسس قوات فاغنر يفغيني بريغوجين إلى تقدم القوات الروسية مئات الأمتار يوميا في العمق الغربي، الذي بقي منه كيلومتران فقط إلى المدينة لإتمام السيطرة الكاملة لصالح قوات فاغنر.

وأضاف بريغوجين ان صواريخ هيمارز التي استهدفت مواقع قوات فاغنر ومكان إقامة الأسرى الأوكرانيين لم تسفر عن قتلى ولا إصابات من الجنود والأسرى، مذكراً بأن قواته مستمرة بتطهير المدينة في المناطق التي سيطرت عليها.

وفي دونيتسك، استمر القصف الأوكراني على المدينة بوتيرة منخفضة في قلب العاصمة وأكثر سخونة في الأحياء القريبة من خطوط المواجهة، وقد استهدفت القوات الأوكرانية أحياء خاصة بالانفصاليين في دونيتسك بصواريخ وقذائف لم تسفر عن أي قتلى.

وأفاد المكتب التمثيلي لجمهورية دونيتسك الشعبية في المركز المشترك لمراقبة وتنسيق القضايا المتعلقة بجرائم الحرب التي ترتكبها أوكرانيا بأن القوات المسلحة الأوكرانية قصفت أراضي الجمهورية 45 مرة خلال الـ24 ساعة الماضية، وفي المجموع أطلقت 208 قذائف، ما أدى إلى إصابة مدني واحد. ومن ضمن مدن وبلدات جمهورية دونيتسك التي تعرضت للقصف: دونيتسك، غورلوفكا، شيروكايا بالكا، أوزيريانوفكا، ياسينوفاتايا، ماكييفكا، أليكساندروفكا، يلينوفكا، نوفوبتروفكا، أوكتيابرسكي، فلاديميروفكا. ونتيجة القصف الأوكراني، أصيب شخص واحد، وتضررت 8 مبانٍ سكنية، ومرفق بنية تحتية مدنية.

هذا، وتواصل القوات الروسية ضرب مواقع الجيش الأوكراني في محوري كوبيانسك وكراسني ليمان على حدود مقاطعة خاركيف مع مقاطعة دونيتسك، وتعمل القوات الأوكرانية على الحفاظ على المناطق التي استرجعتها في محور خاركيف مع قصف مستمر بين الجيشين وارتفاع عدد الضربات الأوكرانية على مدينة كريمنايا بأطراف مقاطعة لوغانسك المتاخمة لنفس المحور.

وفي افديفكا تعمل المقاتلات الروسية بنشاط وتقصف مواقع الجيش الأوكراني بغية تفكيك صموده وهز الحصون في محور شمال غرب دونيتسك، وتستخدم قنابل ذكية تتحرك وتنزلق نحو الأهداف حسب الإحداثيات لدى الجيش الروسي، الذي يعمل على توسيع الطوق على المدينة من الناحيه الجنوبية الغربية ومعارك ضارية في بلدة بيرفامايسكايا المتاخمة في نفس المحور.

وتهاجم القوات الروسية مناطق غرب مرينة مارينكا دون نجاح بعد سيطرتها على أجزاء كبيرة من المدينة.

كما قصف الجيش الروسي بقذائف ذكية، أطلقتها المدمرات الروسية، ضواحي مقاطعة شيرنيغوف واستهدفت مخازن الوقود والأسلحة الأوكرانية، بحسب مصدر عسكري روسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *