هدد قائد القوات الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني، أمير علي حاجي زاده إسرائيل قائلاً إنه بدون سلاح نووي يمكن لإيران أن تدمر إسرائيل عدة مرات، كما يُمكن فعل ذلك بالرؤوس الحربية التقليدية.

ويأتي ذلك في اليوم نفسه الذي اعترفت فيه الولايات المتحدة الأمريكية بتزايد فرص توقيع الاتفاق النووي والترحيب بتحرك طهران في هذا الاتجاه.

تهديد إيراني
وفي تغريدة حول تصريح أمير علي حاجي زادة نقلها موقع “آي 24 نيوز” الإسرائيلي، كتبت المتحدثة الدولية باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، كيرين هجيوف: ” النظام الإرهابي الإيراني يسعى إلى إبادة إسرائيل، إنهم لا يحاولون حتى إخفاء ذلك”.

شطب الحرس الثوري من قائمة الإرهاب
ونقل الموقع الإسرائيلي تأكيدات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نيد برايس” سير المباحثات والتنازلات الإيرانية بشأن التنازل عن شطب الحرس الثوري من قائمة التنظيمات الإرهابية، مضيفاً في تصريحات صحفية: “لا تزال هناك قضايا تحتاج إلى حل، وثغرات موجودة”.
وأضاف برايس: “نحن نعمل بأسرع وقت ممكن لصياغة رد مناسب على تعليقات إيران على مسودة وثيقة الاتحاد الأوروبي”.
وأضاف أن الولايات المتحدة شجعت تخلي إيران عن مطالب مستحيلة مثل إلغاء تعريف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية، قائلا “ما زلنا بحاجة إلى توضيح بعض الأمور”.

التخلي عن شروط أساسية
وأفادت تقارير صحفية، اليوم، أبرزها من وكالة أنباء “رويترز” بتخلي إيران عن بعض الشروط الأساسية لإحياء الاتفاق النووي الذي يهدف لتقييد برنامج طهران النووي.
وذكر مسؤول أمريكي اشترط عدم طشف هويته لحساسية الأمر لـ”رويترز” أنه على الرغم من أن طهران تقول إنه يتعين على واشنطن تقديم بعض التنازلات فإنها تخلت عن بعض مطالبها الأساسية، مستطرداً: “عادوا في الأسبوع الماضي وتخلوا بشكل أساسي عن العقبات الرئيسية في سبيل إبرام اتفاق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *