أعلنت شركة “أدنوك للحفر” اليوم الأربعاء، توقيع اتفاقية شراء 6 حفارات برية جديدة تعمل بالطاقة الهجينة بقيمة 275.42 مليون درهم (74.99 مليون دولار ).

وسيتم بناء الحفارات الجديدة بواسطة HONGHUA GOLDEN COAST وستدخل الخدمة تدريجياً ضمن أسطول الشركة التشغيلي انطلاقاً من الربع الثاني من عام 2024، وستظهر مساهمتها جزئياً في زيادة الإيرادات والأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء خلال عام 2024، وبشكل كامل في عام 2025 ضمن أسطول الشركة.

وبتوقيع “أدنوك للحفر” هذه الاتفاقية يصل عدد الحفارات التي اشترتها منذ بداية هذا العام إلى 16 حفارة برية جديدة تعمل بالطاقة الهجينة، وذلك عقب إعلانها خلال شهر مارس الماضي عن اتفاقية لشراء 10 حفارات جديدة تعمل بالطاقة الهجينة.

وفقا لوكالة أنباء الإمارات، يأتي شراء هذه الحفارات الجديدة ضمن توجيهات الشركة على المدى المتوسط والهادفة إلى رفع أسطول الحفارات المملوكة للشركة إلى 142 حفارة بنهاية عام 2024.

وبهذه المناسبة، قال عبدالرحمن عبدالله الصيعري الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للحفر: “يأتي شراء هذه الحفارات الجديدة تماشياً مع برنامج الشركة الطموح لتوسعة أسطولها لضمان تحقيق خططها للنمو ودعم التزامها بخفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري”.

وأضاف: “تمثل الحفارات الـ16 التي تعمل بالطاقة الهجينة التي اتفقت ’أدنوك للحفر‘ على بنائها منذ بداية هذا العام عنصراً محورياً في استراتيجية الشركة للحد من الانبعاثات والتزامها بدعم جهود ’أدنوك‘ لتحقيق هدفها بخفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 25% بحلول عام 2030، ودعم مبادرة الإمارات الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050”.

وتعتمد الحفارات الجديدة على بطاريات عالية السعة ومحركات مُؤَتمَتَة بالإضافة إلى مولدات الدِّيزل التقليدية.

ويقوم نظام تكنولوجيا الطاقة الهجينة بتخزين الكهرباء في البطاريات لاستخدامها عندما تكون هناك حاجة إلى توليد طاقة مستمرة أو لتوفير طاقة إضافية بصورة فورية عند زيادة الطلب، ما يساهم في خفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري المترتبة عن كل منصة حفر بِنسبة تصل إلى 15%.

وفضلا عن ذلك فقد تم تجهيز الحفارات الجديدة ليتم توصيلها بالشبكة الكهربائية بأقل التعديلات، وذلك اعتمادا على موقع الحفارة وتوفر الشبكة الكهربائية وإمكانية استخدامها ما يُسهم في خفض الانبعاثات.

تحجدر الإشارة إلى أن منصات الحفر التي سيتم بناؤها مزودة بمحركات بقوة 750 حصانا ومن تصميم “فاست ديزرت موفينج”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *