عندما يستسلم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اليوم الخميس، في أحد سجون جورجيا سيكون الأمر مختلفا عن أي من قضاياه السابقة.

 

فمن المقرر أن يستسلم ترامب، اليوم، للسلطات في جورجيا بتهمة التخطيط لإلغاء نتائج انتخابات 2020 في تلك الولاية، وهي عملية حجز من المتوقع أن تسفر عن سابقة تاريخية لرئيس أمريكي.

ويأتي مثول ترامب في سجن بجورجيا، غداة مناظرة رئاسية شارك فيها أبرز منافسيه على ترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الأمريكية 2024، وهي المنافسة التي يظل فيها الملياردير المرشح الأبرز على الرغم من المشاكل القانونية المتسارعة التي تلاحقه.

 

وجود قصير تحت الأضواء

وعلى الرغم من أنه قد يكون وجود ترامب في جورجيا قصيرا، إلا أنه من المتوقع أن يجذب الأضواء مؤقتا، على الأقل من خصومه، في أعقاب مناظرة سعى فيها مرشحون آخرون إلى استغلال غيابه لتعزيز فرصهم الرئاسية.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن محاكمة مقاطعة فولتون هي القضية الجنائية الرابعة ضد ترامب منذ مارس/آذار الماضي، عندما أصبح أول رئيس سابق في تاريخ الولايات المتحدة يتم توجيه الاتهام إليه.

ومنذ ذلك الحين، واجه اتهامات فيدرالية في فلوريدا وواشنطن، وفي هذا الشهر تم توجيه الاتهام إليه في جورجيا مع 18 آخرين، بموجب قانون الابتزاز المرتبط عادة بأفراد العصابات والجريمة المنظمة.

خلال تلك الفترة كان ترامب يمثل أمام المحكمة لفترة وجيزة قبل العودة إلى مسار الحملة الانتخابية، حيث حول ظهوره إلى فعاليات انتخابية وسط جدول زمني أخف بكثير من منافسيه.

لكن ظهوره في أتلانتا، عاصمة ولاية جورجيا، سيكون مختلفا عما ظهر عليه سابقا، حيث يتطلب منه هذه المرة الاستسلام في سجن يعج بالمشاكل والظروف الصحية السيئة.

وعلى عكس المدن الأخرى التي لم تطلب منه التقاط صورة شخصية، قال مسؤولو مقاطعة فولتون إنهم يتوقعون التقاط صورة حجز كما يفعلون مع أي متهم آخر، حسب ما ذكرته أسوشيتد برس.

ومراراً، نفى ترامب ارتكاب أية مخالفات بشأن انتخابات الرئاسة عام 2020، ومن غير المتوقع أن يقضي الكثير من الوقت في سجن فولتون.

وأمس الأربعاء، تم إطلاق سراح رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني بكفالة قدرها 150 ألف دولار، بعد احتجازه في سجن فولتون، على خلفية اتهامه بمساعدة ترامب على قلب نتائج انتخابات جورجيا.

وفيما يتعلق بترامب (77 عاما) فقد حدد القاضي كفالة بـ200 ألف دولار، وتم منحه مع 18 متهما آخرين، تسليم أنفسهم للسلطات في جورجيا، حتى ظهر الجمعة.

وحتى اليوم، قام تسعة من المتهمين الـ18 بتسليم أنفسهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *