شنت قوات الجيش  الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، حملة اعتقالات طالت عدداً من المواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

واندلعت مواجهات واشتباكات بين الشبان وقوات الجيش  عقب اقتحام مدنية أريحا، كما أطلقت قوات الجيش الرصاص المعدني المغلف بالمطاط اتجاه الشبان في شارع عمان بالمدينة.

واعتقلت قوات الجيش ثلاثة مواطنين من بلدة بيت فوريك شرق نابلس، وبحسب مصادر محلية، فإن تلك القوات اقتحمت البلدة، وداهمت عدة منازل وفتشتها وعاثت فيها خرابا قبل أن تعتقل ثلاثة شبان من منازلهم. والمعتقلون هم، حامد الشولي، وجمال أبو حيط، وعلي الحج محمد.

كما شددت قوات الجيش  في ساعات متأخرة من الليل، من إجراءاتها العسكرية في محيط محافظة رام الله والبيرة.

ونصبت قوات الجيش حاجزاً عسكرياً عند مدخل بلدة راس كركر وآخر عند مدخل بلدة خربثا بني حارث غرب رام الله، وثالث على طريق “وادي الدلب”، والذي يربط بين بلدات غرب رام الله والمدينة، ودققت في هويات المواطنين وفتشت مركباتهم.

كما نصبت قوات الجيش  حاجزاً عسكرياً عند مدخل بلدة النبي صالح شمال رام الله، ودققت في هويات المواطنين وفتشت مركباتهم.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الجيش نصبت حاجزاً عسكرياً عند مدخل بلدة برقة شرق رام الله، ودققت في هويات الفلسطينيين وفتشت مركباتهم، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *