قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلال زيارة إلى كييف، اليوم الأحد، إن أوكرانيا بحاجة إلى مزيد من المساعدات العسكرية، ووعد بدعم مستمر من الاتحاد الأوروبي لها.

وقال في بيان نُشر على منصة إكس (تويتر سابقاً): “أوكرانيا بحاجة إلى مزيد من الإمكانيات وتحتاج إليها بشكل أسرع”.

وأضاف أنه بحث تقديم “مساعدة عسكرية مستمرة من الاتحاد الأوروبي” خلال أول اجتماع له مع وزير الدفاع الأوكراني الجديد رستم عمروف.

وأردف بوريل قائلاً: “نُعد التزامات أمنية طويلة الأمد لأوكرانيا”.

من جهته، شكر عمروف، في بيان على إكس، بوريل على “الدعم المستمر”، وقال إن الاجتماع كان “نقطة انطلاق لتعاون كبير”.

وقال عمروف إن المناقشات حول مساعدات الاتحاد الأوروبي العسكرية لأوكرانيا تضمنت “المدفعية والذخيرة والدفاع الجوي والحرب الإلكترونية وبرامج المساعدة طويلة الأمد والدورات التدريبية وتوطين صناعة الدفاع” في أوكرانيا.

وكانت وكالة الدفاع الأوروبية قد قالت هذا الأسبوع، رداً على أسئلة لوكالة “رويترز”، إن سبع دول من الاتحاد الأوروبي تقدمت بطلبات لشراء ذخيرة بموجب خطة لإيصال قذائف مدفعية تحتاجها أوكرانيا بشدة وتجديد المخزونات الغربية المستنفدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *