وجه رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، رسالة شديدة اللهجة للفصائل الفلسطينية في لبنان، مشدداً على أن الأرض اللبنانية “ليست سائبة”.

وقال ميقاتي في بيان له الخميس، إنه “من غير المسموح أن تعتبر التنظيمات الفلسطينية الأرض اللبنانية سائبة”.

وطالب التنظيمات الفلسطينية المتواجدة داخل لبنان، بالتوقف عن الاقتتال على خلفية الاشتباكات المسلحة في مخيم عين الحلوة.

وقال: “من غير المسموح ولا المقبول أن تعتبر التنظيمات الفلسطينية الأرض اللبنانية سائبة، فتلجأ إلى هذا الاقتتال الدموي وتروع اللبنانيين، لا سيما منهم أبناء الجنوب الذين يحتضنون الفلسطينيين منذ أعوام طويلة”.

وشدد ميقاتي في بيانه، على أن هذا الاقتتال يشكل “انتهاكا صارخا” للسيادة اللبنانية، وفق ما نقلت وكالة أنباء (أناضول).

وأوضح أن اللبنانيين الذين ناصروا على الدوام القضية الفلسطينية “طالهم هذا الاقتتال الذي يدور على أرضهم، ودفعوا في السابق أثمانا غالية بسببه”.

وفي السياق، أكد رئيس الحكومة اللبنانية على أن الجيش، كما سائر الأجهزة الأمنية “سيقومون بالدور المطلوب، في سبيل ضبط الأمن ووقف الاقتتال”.

وذكر البيان أن ميقاتي تلقى اتصالات هاتفية من الرئيس محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إضافة إلى عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، وسفير فلسطين لدى لبنان أشرف دبور.

ومنذ يوم السبت الماضي، تدور اشتباكات عنيفة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا جنوبي لبنان، أسفر عن مقتل نحو 10 أشخاص وإصابات العشرات، بينهم قيادي بارز في حركة فتح.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *